اخبار

ألزمت المحكمة العامة بالرياض طبيبًا يعمل في مستشفى حكومي بدفع دية القتل الخطأ

ألزمت المحكمة العامة بالرياض طبيبًا يعمل في مستشفى حكومي بدفع دية القتل الخطأ

ألزمت المحكمة العامة بالرياض طبيبًا يعمل في مستشفى حكومي بدفع دية القتل الخطأ لورثة متوفى، كان قد ذهب إلى المستشفى يشكو من ألم في صدره.
وبحسب ما ورد في الدعوى القضائية، قام الطبيب بإجراء الفحوصات اللازمة للمريض، وتخطيط القلب، ثم طمأنه بقوله “ما فيك إلا العافية”، ووصف له مسكنًا دون تنويمه.
وعقب عودته إلى المنزل، تعرض المريض لجلطة، وفارق الحياة على إثرها.
وأوضح المحامي والمستشار القانوني خالد مثنى، وكيل الورثة، أن الخطأ الطبي ينقسم إلى قسمين: التعدي والتفريط.
والتعدي هو الخطأ الناتج من فعل ما لا يجوز فعله، ويسمى الخطأ الإيجابي. والتفريط هو الخطأ بترك ما يجب فعله (الخطأ السلبي).
وفي هذه الحالة، ارتكب الطبيب خطأً سلبيًا، حيث فرط في علاج المريض، وسمح له بالخروج رغم حاجته إلى العلاج.
وأضاف مثنى أن الدوائر الطبية في المحكمة العامة في الرياض هي المختصة بنظر قضايا الأخطاء الطبية، بناء على تعميم المجلس الأعلى للقضاء.
وأكد أن الدوائر الطبية بالمحكمة العامة بالرياض أصدرت حكمًا يلزم الطبيب بدفع دية القتل الخطأ لورثة المتوفَّى.
اظهر المزيد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من أخبار عرب newsrabic

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading