صور

أداة ذكاء اصطناعي يمكنها تقدير عمر وجه الشخص

أداة ذكاء اصطناعي يمكنها تقدير عمر وجه الشخص

طور خبراء في مدينة نيويورك أداة ذكاء اصطناعي يمكنها تقدير عمر وجه الشخص بناءً على صورة سيلفي. تقوم أداة Face Age بتحليل ست علامات في الوجه من بينها الانتفاخات والهالات حول العينين والتجاعيد، بحسب ما نشرته “ديلي ميل” البريطانية.
يعتبر الوجه بمثابة نافذة لمعرفة مدى سرعة شيخوخة بقية الجسم، حيث يؤدي التدخين وغيرها من العادات غير الصحية والتلوث إلى استنزاف العناصر الغذائية من الجلد مما يؤدي إلى فقدان مرونته وتطور التجاعيد بشكل أسرع. يمكن أن يؤدي النظام الغذائي السيئ أيضًا إلى شيخوخة الوجه عن طريق زيادة الالتهاب، والذي يمكن أن يساهم أيضًا في ظهور التجاعيد.
تم بناء تطبيق الذكاء الاصطناعي بواسطة شركة NOVOS والتي أفادت أنه يعتمد على أكثر من 12 مليون صورة لوجوه بشرية، مشيرة إلى أن العوامل الستة التي يقوم التطبيق بتقييمها هي عمر العين والانتفاخات حولها، بالإضافة إلى التجاعيد والاتساق والمسام واحمرار الوجه.
لاستخدام الأداة، يجب على الأشخاص تحميل صورة واضحة ووجههم في المنتصف. ويتم إرسال النتائج عبر البريد الإلكتروني في غضون دقائق، في حالة استخدام الكمبيوتر أو تظهر على الهاتف الذكي خلال لحظات قليلة.
حذرت شركة NOVOS من أن الإضاءة السيئة وجودة الكاميرا وزاوية الكاميرا يمكن أن تؤثر على النتائج، فضلاً عن قلة النوم أو جفاف البشرة، موضحة أن المستخدمين من الأعمار أقل من 35 عامًا من المرجح أن يحصلوا على تقدير غير دقيق لعمرهم الزمني لأنه لا يتم معايرة وجوهم وفقًا للفئة العمرية، لذا لا يجب أن تؤخذ “النتائج على محمل شخصي”.
تم تدريب الذكاء الاصطناعي بناءً على الأعمار المقدرة للوجوه التي قدمها المقيِّمون البشريون خلال جلسة معملية. وباستخدام الأنماط التي تم التقاطها، تم تدريب الأداة على 12 مليون وجه بشري آخر لتحسين دقة تقديراتها.
من بين الأشخاص الذين قاموا باستخدام الأداة الجديدة طبيب الأشعة بجامعة سازرن كاليفورنيا دكتور روبرت لوفكين، الذي قيل له إن وجهه يبلغ من العمر 50 عامًا في حين أنه يبلغ من العمر 68 أو 69 عامًا. وصرح جو غارما، الذي يدير مدونة مكافحة الشيخوخة، بأن نتائج تقدير الأداة لوجهة أنه يبدو أصغر من عمره 18 عامًا.
يميل الوجه الشاب إلى امتلاك عظام وجنتين ممتلئتين وخط فك واضح المعالم. ولكن مع تقدم العمر تتلاشى هذه الميزات تدريجياً. وبالنسبة للبشرة، يبدو أن التعرض للأشعة فوق البنفسجية ودخان السجائر والملوثات يؤدي إلى انخفاض تدريجي في محتوى الرطوبة والمرونة. ومع تحرك عضلات الوجه، تظهر الخطوط الدقيقة والتجاعيد، التي تزداد عمقًا مع تقدم العمر.
كما أن هناك عوامل تقييم أخرى مثل أن خلايا الجلد تأخذ وقتًا أطول للتجدد والتساقط، مما يؤدي إلى تراكم خلايا الجلد الميتة على السطح والتي يمكن أن تجعل البشرة تبدو باهتة وخشنة وأقل نعومة. ويمكن أن تظهر الانتفاخات حول العينين، حيث تغرق الدهون التي تدعم العين بشكل طبيعي في المناطق الموجودة تحتها.
لكن يجب ملاحظة أن نفس العلامات حول العينين يمكن أن تحدث أيضًا بسبب قلة النوم، مما قد يؤدي إلى احتباس السوائل وتوسع الأوعية الدموية حول العينين.
تنصح شركة NOVOS بأنه لتجنب شيخوخة الجلد، يجدر استخدام واقي الشمس وتناول المكملات الغذائية التي يمكن أن تساعد في إبطاء الشيخوخة.
كما توصي لتجنب الانتفاخات والهالات حول العين بالحصول على قسط كافٍ من النوم وتناول المكملات الغذائية لتحسين الشيخوخة وصحة الجلد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock